سياسة الحكم في اسبانيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سياسة الحكم في اسبانيا

مُساهمة من طرف aaisha في الأربعاء أبريل 03, 2013 5:46 pm

سياسة الحكم في اسبانيا

المقدمة
يعد الدستور الأسباني لعام 1978 تتويجاً لعملية الانتقال إلى الديمقراطية الإسبانية. يعود التاريخ الدستوري لإسبانيا إلى دستور عام 1812. قام الملك خوان كارلوس المعروف بشخصيته القوية مدفوعاً بعدم رضاه عن وتيرة الإصلاحات السياسية الديمقراطية في عامي 1976 و 1977 بعزل كارلوس أرياس نافارو وتعيين المصلح أدولفو سواريز رئيساً للوزراء. نتج عن الانتخابات العامة عام 1977 الكورتيس التأسيسي البرلمان الإسباني بصفته جمعية دستورية لغرض صياغة وإقرار دستور عام 1978، وإجراء استفتاء وطني عليه في 6 ديسمبر 1978 حيث صوت 88 ٪ من الناخبين لصالح الدستور الجديد.
نتيجة لذلك، تتألف إسبانيا حالياً من 17 من مناطق الحكم الذاتي ومدينتين ذاتيتي الحكم وبدرجات متفاوتة من الحكم الذاتي بفضل دستورها الذي رغم ذلك يؤكد صراحة على وحدة تراب البلاد ووحدة الأمة الإسبانية. فضلاً عن ذلك، لا تمتلك إسبانيا ديناً رسمياً وتم تعزيز حرية الأديان.
بحلول نوفمبر 2009، حافظت حكومة إسبانيا على نسبة متوازنة من المساواة بين الجنسين. تسعة من أصل 18 من أعضاء الحكومة هم من النساء. تحت إدارة خوسيه لويس ثباتيرو، وصفت إسبانيا بأنها "في طليعة" في قضايا المساواة بين الجنسين وأيضاً أن "لا ديمقراطية حديثة أخرى خارج الدول الاسكندنافية اتخذت المزيد من الخطوات لوضع قضايا المساواة بين الجنسين في مركز اهتمامات الحكومة".شجعت الإدارة الأسبانية أيضاً التمييز الإيجابي القائم على أساس الجنس من خلال إقرار تشريعات المساواة في 2007 بهدف توفير المساواة بين الجنسين في الحياة السياسية والاقتصادية الإسبانية قانون المساواة بين الجنسين. مع ذلك، في إطار السلطة التشريعية، في يوليو 2010 شكلت النساء فقط 128 من أصل 350 من أعضاء البرلمان 36,3 ٪.في الوقت الحاضر، تصنف إسبانيا في المرتبة الثالثة عشر من حيث عدد النساء في مجلس النواب. في مجلس الشيوخ، النسبة أقل من ذلك حيث لا يوجد سوى 79 امرأة من أصل 263 30,0٪. يبلغ مقياس تمكين الجنس في إسبانيا في الأمم المتحدة في تقرير التنمية البشرية 0,794 مما يضعها في المرتبة 12 عالمياً.
نظام الدولة السياسي
نظام الحكم في إسبانيا ملكي دستوري، حيث الملكية وراثية والبرلمان من مجلسين ويعرف باسم كورتيس خينيراليس. يتألف الفرع التنفيذي من السلطة من مجلس وزراء إسبانيا ويترأسه رئيس الوزراء، والذين يرشحهم ويعينهم الملك الإسباني ويمنحم مجلس النواب الثقة بعد الانتخابات التشريعية. وفقاً للعرف السياسي الذي أرساه الملك خوان كارلوس منذ التصديق على دستور عام 1978، كان مرشحو الملك من طرف الأغلبية في البرلمان.
تتكون السلطة التشريعية من مجلس النواب ويضم 350 عضواً ينتخبون بالاقتراع الشعبي لقوائم الكتل على أساس التمثيل النسبي ولولاية مدتها أربع سنوات. بينما يضم مجلس الشيوخ 259 مقعداً منها 208 تنتخب مباشرة بالاقتراع الشعبي و 51 آخرين يعينهم المشرعون المحليون ويخدمون أيضاً لأربع سنوات.
قائد الدولة
الملك خوان كارلوس الأول منذ 22 نوفمبر 1975.
رئيس الحكومة
رئيس وزراء إسبانيا ماريانو راخوي وانتخب في 21 ديسمبر 2011.
النائب الأول لرئيس الوزراء ووزيرة الرئاسة والناطقة الرسمية سورايا سايينث دي سانتاماريا.
تتألف إسبانيا تنظيمياً من أقاليم ذاتية الحكم حيث أنها إحدى أكثر البلدان غير المركزية في أوروبا إلى جانب سويسرا وألمانيا وبلجيكا. على سبيل المثال، يمتلك كل إقليم برلماناً منتخباً خاصاً إضافة إلى حكومة وإدارة عامة وميزانية وموارد ونظم وغيرها كما تدار الصحة والتعليم إقليميا، إلى جانب ذلك، تدير بلاد الباسك ونافارا أيضاً مالياتها العامة الخاصة بالإقليم. بينما توجد في كتلونيا وبلاد الباسك قوة شطية تستبدل بعض وظائف الشرطة المركزية.



التقسيمات الإدارية


التقسيم الاداري لإسبانيا
القانون الأساسي المؤسس لمناطق الحكم الذاتي هو النظام الأساسي للحكم الذاتي. يقسم هذا النظام المجتمع وفقاً لهويته التاريخية وحدود أراضيه واسم وتنظيم مؤسسات الحكومة والحقوق التي يتمتع بها وفقاً للدستور.
يجب أن تقوم حكومة أي إقليم ذاتي الحكم على تقسيم السلطات وتشمل:
الجمعية التشريعية التي يجب أن ينتخب أعضاؤها بالاقتراع العام وفقاً لنظام التمثيل النسبي حيث تمثل جميع المناطق ضمن الإقليم بشكل عادل.
مجلس الحكومة والذي يمتلك المهام التنفيذية والإدارية ويترأسه رئيس منتخب من قبل الجمعية التشريعية ويرشحه ملك إسبانيا.
المحكمة العليا في إطار المحكمة العليا للدولة والذي ترأس التنظيم القضائي داخل منطقة الحكم الذاتي.
تعرف كتالونيا وأندلوسيا وبلاد الباسك وغاليسيا أنفسها بأنها جنسيات، بينما اتخذت أقاليم أخرى صفة خاصة وفقاً لهويتها التاريخية الإقليمية، مثل منطقة بلنسية وجزر الكناري وجزر البليار وأراغون.
تمتلك مناطق الحكم الذاتي استقلالاً تشريعياً وتنفيذياً عريضاً، حيث تمتلك برلماناتها الخاصة وحكوماتها الإقليمية. قد يختلف توزيع السلطات بين الأقاليم وذلك وفقاً لنظامها الأساسي. كان هناك سابقاً تمييز واضح بحكم الواقع بين ما يسمى الأقاليم "التاريخية" بلاد الباسك وكاتالونيا وغاليسيا وأندلوسيا وباقي الأقاليم. تميزت الأقاليم "التاريخية" بحرية أكبر بما في ذلك قدرة الرئيس الإقليمي على اختيار توقيت الانتخابات الإقليمية طالما أن الفترة الفاصلة هي أربع سنوات أو أقل.
كمثال آخر، تمتلك بلاد الباسك ونافارا وكتالونيا قوات شرطة خاصة بها. بينما تمتلك الأقاليم الأخرى قوات إضافية محدودة كما هو الحال في أندلوسيا ومدريد أو لا شيء على الإطلاق.
مع ذلك قللت التعديلات الأخيرة التي أدخلت على النظم الأساسية لمناطق الحكم الذاتي الأخرى مثل إقليم بلنسية أو أراغون هذا التمييز بين الأقاليم.
التقسيمات الفرعية
تتكون مناطق الحكم الذاتي من مقاطعات بينما تتكون المقاطعات بدورها من البلديات. إن وجود هذه التقسيمات الفرعية يحميه الدستور وليس بالضرورة النظام الأساسي للحكم الذاتي نفسه. تمنح البلديات الاستقلال الذاتي لإدارة شؤونها الداخلية بينما المقاطعات هي التقسيمات الإقليمية الرامية إلى تنفيذ الأنشطة التي تضطلع بها الدولة.
يستند الهيكل الحالي المكون من خمسين مقاطعة على ما أسسه خافيير دي بورغوس عام 1833 مع تغييرات طفيفة. تعد المجتمعات في أستورياس وكانتابريا ولا ريوخا وجزر البليار ومدريد ومورسيا ونافارا مقاطعات أيضاً لكنها تمنح الحكم الذاتي لأسباب تاريخية.

العلاقات الخارجية
إسبانيا عضو مؤسس للاتحاد الأوروبي وصادقت على معاهدة لشبونة في 2007.
بعد عودة الديمقراطية في أعقاب وفاة فرانكو في 1975، كان من أولويات إسبانيا على صعيد السياسة الخارجية الخروج من العزلة الدبلوماسية خلال سنوات فرانكو وتوسيع العلاقات الدبلوماسية ودخول السوق الأوروبية المشتركة وتحديد العلاقات الأمنية مع الغرب.
بوصفها عضوا في حلف شمال الأطلسي منذ عام 1982، عرفت إسبانيا نفسها كمشارك رئيسي في الأنشطة المتعددة الأطراف فيما يتعلق بالأمن الدولي. تمثل عضوية إسبانيا في الاتحاد الأوروبي جزءاً هاماً من سياستها الخارجية. حتى على صعيد العديد من القضايا الدولية خارج أوروبا الغربية فإن إسبانيا تفضل أن تنسق جهودها مع شركائها في الاتحاد الأوروبي من خلال آليات التعاون السياسي الأوروبي.
و مع تطبيع العلاقات الدبلوماسية مع كوريا الشمالية في عام 2001 أكملت أسبانيا عملية تعميم علاقاتها الدبلوماسية.
حافظت إسبانيا على صورتها الخاصة مع أمريكا اللاتينية، حيث تشدد سياستها على مفهوم المجتمع الأيبيري - اللاتيني وذلك أساساً من خلال تجديد المفهوم الليبرالي التاريخي الهسبنة أو الهسبانوأمركة وهو يشير إلى العلاقات التي تربط بين شبه جزيرة أيبيريا وأمريكا اللاتينية من خلال اللغة والتجارة والتاريخ والثقافة. يذكر أن إسبانيا على سبيل المثال قدوة في الانتقال من الدكتاتورية إلى الديمقراطية بالنسبة للدول غير الديمقراطية في أمريكا اللاتينية، كما هو جلي في العديد من الرحلات التي قام بها الملك الإسباني ورئيس وزرائه إلى المنطقة.
النزاعات الحدودية
ميناء مليلية.
تطالب إسبانيا بجبل طارق وهو إقليم بريطاني ما وراء البحار تبلغ مساحته 6 كم² في الجزء الجنوبي من شبه الجزيرة الأيبيرية. كانت مستعمرة جبل طارق بلدة إسبانية غزتها قوة بريطانية هولندية في عام 1704 خلال حرب الخلافة الإسبانية نيابة عن الدوق تشارلز المطالب بالعرش الإسباني.
تمت تسوية الوضع القانوني لجبل طارق عام 1713 بموجب معاهدة أوترخت، حيث تنازلت إسبانيا عن الأرض إلى الأبد للتاج البريطاني حيث تنص على أنه إذا تخلت بريطانيا عن المنطقة فإن إسبانيا ستكون أول من تعرض عليها. بدأت إسبانيا تطالب بعودة جبل طارق منذ أربعينات القرن الماضي. لكن الأغلبية الساحقة من سكان جبل طارق تعارض هذا الاقتراح إلى جانب أي اقتراح حول السيادة المشتركة. تدعو قرارات الأمم المتحدة كلاً من المملكة المتحدة وإسبانيا، وهما عضوان في الاتحاد الأوروبي، للتوصل إلى اتفاق حول وضع جبل طارق.
تقوم المطالب الإسبانية في المنطقة على أن الصخرة ومدينة جبل طارق قد جرى التنازل عنهما بموجب معاهدة أوترخت، لكن دون البرزخ الذي يربط الصخرة بالبر الرئيسي الإسباني. تزعم إسبانيا أنها لم تتنازل عن هذه الأرض في المعاهدة، وبالتالي فهي تؤكد "الاحتلال غير القانوني للبرزخ الذي يتعارض مع مبادئ القانون الدولي".تعتمد المملكة المتحدة على جدل الأمر الواقع وحق التقادم وامتلاكها البرزخ لكونه تحت السيطرة البريطانية لفترة طويلة.
تدعي إسبانيا السيادة على جزيرة ليلى، وهي جزيرة صغيرة صخرية غير مأهولة تقع قبالة الشاطئ الجنوبي لمضيق جبل طارق. تبعد الجزيرة مسافة 250 متر عن ساحلالمغرب و 8 كم عن سبتة و 13.5 كم عن البر الإسباني الرئيسي. سيادتها أمر متنازع عليه بين المغرب وإسبانيا وكادت تقود لحادث مسلح بين البلدين في 2002. انتهت الأزمة عندما اتفق البلدان على العودة إلى الوضع السابق الذي كان قائماً قبل دخول القوات المغربية للجزيرة. الجزيرة مهجورة حالياً دون أي علامة على السيادة.
يطالب المغرب بمدينتي سبتة ومليلية وبلاثاس دي سوبيرانیا قبالة الساحل الشمالي لأفريقيا. لا تعترف البرتغال بسيادة إسبانيا على منطقة أولايفينزا.
شعار القوات المسلحة الملكية الإسبانية
القوات المسلحة الملكية الاسبانية
يقود الملك الإسباني خوان كارلوس الأول القوات المسلحة الإسبانية فويرثاس أرماداس إسبانيولاس، كما تقسم لثلاثة أقسام:
الجيش الملكي الإسباني
البحرية الملكية الإسبانية
سلاح الجو الملكي الإسباني
الاقتصاد
مدريد: حي الأعمال كواترو توريس
برشلونة: المركز المالي
الاقتصاد الإسباني المختلط الرأسمالي هو الثاني عشر على مستوى العالم والسادس في أوروبا. كما أنها ثالث أكبر مستثمر في العالم.
عملت حكومة يمين الوسط برئاسة خوسيه ماريا أثنار بنجاح للحصول على القبول في مجموعة إطلاق اليورو في عام 1999. بلغ م البطالة في أكتوبر 2006 عند 7,6 ٪ وهي نسبة إيجابية مقارنة بالعديد من البلدان الأوروبية الأخرى، خصوصاً مقارنة مع أوائل التسعينات عندما وصل م البطالة في إسبانيا أكثر من 20٪. من نقاط الضعف الدائمة في الاقتصاد الإسباني ارتفاع مات التضخم واقتصاد تحتي كبير ونظام تعليم تصنفه تقارير منظمة التعاون والتنمية بين أفقر البلدان المتقدمة جنباً إلى جنب مع الولايات المتحدة والمملكة المتحدة.
مع ذلك، فإن فقاعة العقارات التي بدأت في الظهور عام 1997 والتي غذتها مات الفائدة المنخفضة والطفرة الهائلة في الهجرة، قد انفجرت في عام 2008 مما أدى إلى ضعف في الاقتصاد وارتفاع نسبة البطالة بشكل سريع. بحلول نهاية مايو 2009 بلغت مات البطالة إلى 18,7 ٪ 37 ٪ بين الشباب.
إسبانيا عضو في منطقة اليورو والسوق الأوروبية المشتركة.
قبل الأزمة الحالية، كان للاقتصاد الإسباني صيت حسن لأنه تجنب م النمو صفر الذي عانت منه أكبر شركائها في الاتحاد الأوروبي. في الواقع فإن اقتصاد البلاد خلق أكثر من نصف جميع الوظائف الجديدة في الاتحاد الأوروبي على مدى السنوات الخمس المنتهية في 2005، مما دفع لاعتبار اقتصاد البلاد الأكثر ديناميكية في أوروبا حيث جذب مبالغ كبيرة من الاستثمارات الأجنبية.
استفادت إسبانيا في نموها الاقتصادي الأخير كثيراً من الطفرة العقارية العالمية، حيث شكل قطاع البناء ماً مذهلاً عند 16 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي وأمن وظائف لـ 12 ٪ من العمالة في عامها الأخير. وفقاً لحسابات صحيفة دي فيلتالألمانية، كانت إسبانيا في طريقها لتجاوز دول مثل ألمانيا في نصيب الفرد من الدخل بحلول عام 2011. رغم ذلك فإن الجانب السلبي من الطفرة العقارية المنحلة كان ارتفاع مستويات الديون الشخصية حيث عانى مالكو المنازل في دفع أقساطهم، كما تضاعف متوسط مستوى ديون الأسر ثلاث مرات في أقل من عقد من الزمان. وضع هذا ضغطاً كبيراً على الطبقات ذات الدخل المتوسط والمنخفض. بحلول عام 2005 وصلت نسبة المديونية إلى متوسط الدخل إلى 125 ٪، ويرجع ذلك في المقام الأول إلى تكلفة الرهون العقارية والتي غالباً ما تجاوزت القيمة الفعلية للعقارات.
في 2008/2009 تجلت أزمة الائتمان والركود العالمي في إسبانيا من خلال التراجع الهائل في قطاع العقارات. لحسن الحظ، تجنبت البنوك الإسبانية وقطاع الخدمات المالية المشاكل الأكثر خطورة لدى نظرائها في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، ويرجع ذلك أساساً إلى النظام المالي المحافظ المفروض تنظيمياً. كما أن السلطات الإسبانية لم تنس أزمتها المالية الخاصة لعام 1979 والأزمة السابقة في قطاع العقارات والتي سبقت أزمة مصرفية عام 1993. في الواقع قام أكبر بنك في إسبانيا - بانكو سانتاندر - بالمشاركة في جهود حكومة المملكة المتحدة لإنقاذ جزء من القطاع المصرفي في المملكة المتحدة.
توقعت المفوضية الأوروبية دخول إسبانيا في حالة من الركود بحلول نهاية عام 2008. وفقاً لوزير المالية في إسبانيا "تواجه إسبانيا أعمق ركود اقتصادي في نصف قرن".توقعت الحكومة الإسبانية ارتفاع نسبة البطالةإلى 16 ٪ في عام 2009. بينما توقعت كلية إدارة الأعمال ESADE وصوله إلى 20 ٪.
السياحة
خلال العقود الأربعة الماضية نمت صناعة السياحة الإسبانية لتصبح ثاني أكبر قطاع سياحي في العالم، حيث تبلغ قيمتها حوالي 40 مليار يورو أي 5٪ تقريباً من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2006. يساهم المناخ والمعالم التاريخية والثقافية وموقعها الجغرافي بالإضافة إلى مرافقها في جعل السياحة من الصناعات الرئيسية في إسبانيا وأن تكون مصدراً كبيراً لعمالة مستقرة. يتطلب نظام النجوم في تصنيف الفنادق في إسبانيا متطلبات أكثر من البلدان الأوروبية الأخرى مما يجعل من الفنادق الإسبانية ذات قيمة أعلى.

الطاقة
تفتقر الأراضي الإسبانية للنفط لذلك فإن مصادر الطاقة البديلة استراتيجية حيث حققت أرقاماً هامة. في عام 2010 تفوقت إسبانيا على الولايات المتحدة كزعيم الطاقة الشمسية العالمي من خلال محطة ضخمة للطاقة لا فلوريدا بالقرب من ألفارادو في بطليوس. في عام 2009، شكلت طاقة الرياح أكثر من 50٪ من الطاقة المنتجة في إسبانيا وبلغ أعلى سجل إنتاج إجمالي 11.546 ميغاوات مستخرجة بواسطة قوة الريح.
المواصلات
قطار أفي AVE السريع بين برشلونة ومدريد.
شبكة الطرق الإسبانية مركزية حيث تربط 6 طرق سريعة مدريد بإقليم الباسك وكتالونيا وبلنسية وغربي أندلوسياوإكستريمادورا وغاليسيا. بالإضافة إلى ذلك، توجد الطرق السريعة على طول سواحل الأطلسي فيرول إلى فيغو، وكانتابريا أوفييدو إلى سان سيباستيان والمتوسط جيرونا إلى قادس.
تمتلك إسبانيا حالياً ما مجموعه 1.272 كم من السكك الحديدية عالية السرعة تربط بين مالقة وإشبيلية ومدريد وبرشلونة وبلد الوليد. وفي حال تحقيق أهداف شركة ايه في أي القطارات الإسبانية عالية السرعة بحلول عام 2020 سيكون في إسبانيا 7.000 كيلومتر 4.300 ميل من القطارات فائقة السرعة تربط بين ما يقرب من جميع مدن المقاطعات ومدريد في أقل من 3 ساعات وبرشلونة في غضون 4 ساعات.
أكثر مطارات البلاد ازدحاماً هو مطار مدريد باراخاس، مع ما يقرب من 42.3 مليون مسافر في عام 2010، وبالتالي يكون المطار رقم 11 ازدحاماً في العالم. مطار برشلونة ال برات مهم أيضاً حيث تلقى 30 مليون مسافر في 2008. توجد مطارات أخرى في كناريا الكبرى ومالقة وبلنسية وإشبيلية ومايوركا واليكانتي وبلباو.
تهدف إسبانيا إلى وضع 1 مليون سيارة كهربائية على الطريق بحلول عام 2014 كجزء من خطة الحكومة لتوفير الطاقة وزيادة كفاءة استخدامها. صرح وزير الصناعة ميغيل سيباستيان أن "السيارة الكهربائية هي المستقبل ومحرك الثورة الصناعية".

الديموغرافيا
التوزع الجغرافي لسكان إسبانيا عام 2008
بلغ تعداد سكان إسبانيا في عام 2008 رسمياً 46 مليون شخص كما هو مسجل في بادرون مونيسيبال. تصل الكثافة السكانية إلى 91 نسمة/كم² 235 نسمة/ميل مربع وهي أقل من معظم بلدان أوروبا الغربية، كما أن انتشارها غير متكافئ على طول البلاد. ما عدا المنطقة المحيطة بالعاصمة مدريد، فإن المناطق الأكثر اكتظاظاً بالسكان تقع عند السواحل. تضاعف عدد سكان إسبانيا خلال القرن العشرين بصورة رئيسية بسبب الطفرة السكانية المذهلة في الستينات وأوائل السبعينات.
يشكل الإسبان الأصليون 88 ٪ من مجموع سكان إسبانيا. بعد انخفاض م المواليد في الثمانينات، تراجع م النمو السكاني في إسبانيا، لكنه عاد للصعود من جديد منطلقاً بداية من عودة العديد من الإسبان الذين هاجروا إلى بلدان أوروبية أخرى خلال السبعينات وتغذيه مؤخراً الأعداد الكبيرة من المهاجرين الذين يشكلون 12 ٪ من السكان. يعود المهاجرون بشكل رئيسي إلى أمريكا اللاتينية 39 ٪ وشمال أفريقيا 16٪ وأوروبا الشرقية 15٪، وأفريقيا جنوب الصحراء 4٪.في عام 2005، وضعت إسبانيا برنامج عفو لمدة ثلاثة أشهر يمنح من خلاله بعض الأجانب الإقامة القانونية.
في 2008، منحت إسبانيا جنسيتها لنحو 84.170 شخص معظمهم من الإكوادور وكولومبيا والمغرب. هناك جزء كبير من الأجانب المقيمين في إسبانيا، يأتون من الغرب وغيرها من بلدان أوروبا الوسطى. هم في معظمهم بريطانيون وفرنسيون وألمان وهولنديون ونرويجيون. يقيم هؤلاء في المقام الأول على شواطئ المتوسط وجزر البليار، حيث يتقاعد العديدون أو يعملون عن بعد.
يوجد العديدون من أحفاد المستعمرين والمهاجرين الإسبان في أجزاء أخرى من العالم وعلى الأخص في أمريكا اللاتينية. استوطنت أعداد كبيرة من الأيبيريين في أواخر القرن الخامس عشر في أمريكا اللاتينية، حيث يشكل أحفاد الإسبان والبرتغاليين أغلبية سكان أمريكا اللاتينية البيض نحو ثلث السكان في أميركا اللاتينية. في القرن السادس عشر هاجر نحو 240.000 من الإسبان ومعظمهم نحو البيرو والمكسيك. انضم إليهم 450,000 في القرن التالي. هاجر بين 1846 - 1932 حوالي 5 ملايين من الإسبان إلى الأمريكتين وخصوصاً إلى الأرجنتين والبرازيل. بينما هاجر بين 1960 - 1975 ما يقرب من مليوني إسباني إلى بلدان أخرى في أوروبا الغربية. خلال الفترة الزمنية نفسها، غادر حوالي 300,000 شخص إلى أمريكا اللاتينية.
المدن
فيما يلي جدول يبين أكبر عشرة مدن في إسبانيا وفقاً لإحصاءات 2007:
# المدينة المنطقة المقاطعة تعداد السكان
1 مدريد
مدريد
مدريد 3.265.038
2 برشلونة
كتلونيا
برشلونة 1.615.448
3 بلنسية
فالنسيا
بلنسية 798.003
4 إشبيلية
أندلوسيا
إشبيلية 703.021
5 سرقسطة
أراغون
سرقسطة 674.725
6 مالقة
أندلوسيا
مالقة 568.030
7 مرسية
مرسية
مرسية 442.203
8 بالما دي مايوركا
جزر البليار
جزر البليار 405.318
9 لاس بالماس دي غران كناريا
جزر الكناري
لاس بالماس 383.343
10 بلباو
إقليم الباسك
بسكاي 352.700
الهوية الوطنية
يعترف الدستور الإسباني لعام 1978 في مادته الثانية بالكيانات التاريخية "قوميات" وهي كلمة تم اختيارها بعناية من أجل تجنب التسمية "شعوب" المشحونة سياسياً والمناطق في إطار الأمة الإسبانية. بالنسبة للبعض الهوية الإسبانية عبارة عن تداخل الهويات الإقليمية المختلفة بدلاً من هوية إسبانية وحيدة. وفي الواقع قد تتعارض بعض الهويات الإقليمية مع الهوية الإسبانية. الهويات الإقليمية التقليدية المتميزة في إسبانيا تشمل الباسك وكتالونياوغاليسيا وقشتالة وغيرها.
رغم ذلك فالهوية المشتركة بين المستويات المحلية أو المجتمعات ذاتية الحكم والصعيد الوطني الإسباني تجعل مسألة الهوية الإسبانية معقدة وبعيدة كل البعد عن الإجماع.
الأقليات العرقية
يوجد في إسبانيا عدد من السكان المتحدرين من المستعمرات السابقة خاصة غينيا الاستوائية كما استقبلت مؤخراً مهاجرين من دول جنوب الصحراء وبلدان الكاريبي. هناك أيضاً أعداد كبيرة من المهاجرين الآسيويينومعظمهم من الصينيين والهنود والفلبينيين ومن أصول شرق أوسطية وجنوب آسيوية. كما أن أعداد المهاجرين من أمريكا اللاتينية الذي قد يكونون أيضاً من أصل إسباني كبيرة وأعدادهم تنمو بسرعة. من المجموعات الأخرى الآخذة في التزايد البريطانيين الذين وصلت أعدادهم إلى 760,000 في عام 2006 والألمان وغيرهم من المهاجرين من بقية أوروبا.
بدأ وصول الخيتانوس أو الغجر في القرن السادس عشر. تبلغ التقديرات الحالية لأعدادهم نحو 700,000 في إسبانيا. الميرشيروس أو الكينكي هم من الأقليات أيضاً وهم مجموعة من الرحل سابقاً والتي تشترك في الكثير مع الغجر. كما أن أصلهم غير واضح.
الهجرة
وفقاً لمعلومات الحكومة الإسبانية، كان يقيم في البلاد 5.2 مليون أجنبي سنة 2011،بناء على بيانات تصاريح الإقامة لعام 2011 يقيم في البلاد حوالي 780.000 مغربي و 410.000 إكوادوري وأكثر من 900.000 رومانيو 240.000 كولومبي. من غيرها من الجاليات الأجنبية الكبيرة البريطانيون 8 ٪ والفرنسيون 8 ٪ والأرجنتينيون 6 ٪ والألمان 6 ٪ والبوليفيون 3 ٪. يوجد في إسبانيا أكثر من 200.000 مهاجر من غرب ووسط أفريقيا. منذ عام 2000، شهدت إسبانيا ارتفاع م النمو السكاني نتيجة لتدفق الهجرات على الرغم من أن م المواليد لا يشكل سوى نصف مستوى الإحلال. تسبب هذا التدفق المفاجئ والمستمر من المهاجرين ولا سيما أولئك الذين يصلون سراً عن طريق البحر توتراً اجتماعياً ملحوظاً.
ضمن الاتحاد الأوروبي، تمتلك إسبانيا ثاني أعلى هجرة من حيث النسبة المئوية بعد قبرص ولكن بهامش كبير حيث تمتلك الحصة الأعلى من حيث الأرقام المطلقة. هناك عدد من الأسباب لهذا المستوى العالي من الهجرة، منها علاقات إسبانيا الثقافية مع أمريكا اللاتينية وموقعها الجغرافي وحدودها المسامية والحجم الكبير لاقتصادها التحتي وقوة قطاعي الزراعة والبناء اللذان يتطلبان انخفاض تكلفة العمالة الأمر الذي لا يتوفر مع القوى العاملة الوطنية.
ثمة عامل آخر ذو دلالة إحصائية وهو العدد الكبير من المقيمين المتقاعدين القادمين من دول الاتحاد الأوروبي إلى الساحل المتوسطي الإسباني. في الواقع، كانت إسبانيا الوجهة الأوروبية الأكبر للمهاجرين بين عامي 2002-2007، حيث تضاعفت أعداد سكانها من المهاجرين إلى أكثر من الضعف إلى 2.5 مليون شخص. وفقاً لصحيفة فاينانشال تايمز، إسبانيا هي الوجهة الأكثر تفضيلاً بالنسبة للأوروبيين الغربيين الذين يفكرون في الانتقال من بلدانهم بحثاً عن وظائف في أماكن أخرى في الاتحاد الأوروبي.
ارتفع عدد المهاجرين في إسبانيا من 500.000 شخص في 1996 إلى 5.200.000 في عام 2008 من أصل مجموع السكان البالغ عددهم 46 مليون نسمة. في عام 2005 وحده، رفع برنامج تنظيم زيادة السكان سقف عدد المهاجرين القانوني إلى 700,000 شخص. ارتفع م البطالة بين المهاجرين إلى 67 ٪ في 2007. عرضت إسبانيا خطة جديدة للعودة الطوعية بحيث تشجع المهاجرين على مغادرة إسبانيا لمدة ثلاث سنوات مقابل مبلغ مالي قد يصل إلى 25.000 يورو، لكن وافق على العودة 186 إكوادروي فقط. بينما استجاب للعرض في الأشهر الأولى من 2009 فقط 1400 مهاجر. ووفقا للدراسة التي أجريت تحت إشراف مؤسسة "مقاولة ومجتمع"، فإنه من الآن وحتى عام 2020، ستكون إسبانيا في حاجة إلى أكثر من مليوني مهاجر، أي أكثر من 150 ألف مهاجر سنويا

الخاتمة

حاولنا في ما تقدم ان نسلط الضوء على سياسة الحكم في اسبانيا وقد تناول بحثنا مايلي :
1. يعد الدستور الأسباني لعام 1978 تتويجاً لعملية الانتقال إلى الديمقراطية الإسبانية. يعود التاريخ الدستوري لإسبانيا إلى دستور عام 1812.
2. تتألف إسبانيا حالياً من 17 من مناطق الحكم الذاتي ومدينتين ذاتيتي الحكم وبدرجات متفاوتة من الحكم الذاتي بفضل دستورها الذي رغم ذلك يؤكد صراحة على وحدة تراب البلاد ووحدة الأمة الإسبانية. فضلاً عن ذلك، لا تمتلك إسبانيا ديناً رسمياً وتم تعزيز حرية الأديان.
3. نظام الحكم في إسبانيا ملكي دستوري، حيث الملكية وراثية والبرلمان من مجلسين ويعرف باسم كورتيس خينيراليس. يتألف الفرع التنفيذي من السلطة من مجلس وزراء إسبانيا ويترأسه رئيس الوزراء، والذين يرشحهم ويعينهم الملك الإسباني ويمنحم مجلس النواب الثقة بعد الانتخابات التشريعية.
4. تتكون السلطة التشريعية من مجلس النواب ويضم 350 عضواً ينتخبون بالاقتراع الشعبي لقوائم الكتل على أساس التمثيل النسبي ولولاية مدتها أربع سنوات. بينما يضم مجلس الشيوخ 259 مقعداً منها 208 تنتخب مباشرة بالاقتراع الشعبي و 51 آخرين يعينهم المشرعون المحليون ويخدمون أيضاً لأربع سنوات.
5. تتألف إسبانيا تنظيمياً من أقاليم ذاتية الحكم حيث أنها إحدى أكثر البلدان غير المركزية في أوروبا إلى جانب سويسرا وألمانيا وبلجيكا. على سبيل المثال، يمتلك كل إقليم برلماناً منتخباً خاصاً إضافة إلى حكومة وإدارة عامة وميزانية وموارد ونظم وغيرها كما تدار الصحة والتعليم إقليميا، إلى جانب ذلك، تدير بلاد الباسك ونافارا أيضاً مالياتها العامة الخاصة بالإقليم. بينما توجد في كتلونيا وبلاد الباسك قوة شطية تستبدل بعض وظائف الشرطة المركزية.
6. يجب أن تقوم حكومة أي إقليم ذاتي الحكم على تقسيم السلطات وتشمل:
الجمعية التشريعية التي يجب أن ينتخب أعضاؤها بالاقتراع العام وفقاً لنظام التمثيل النسبي حيث تمثل جميع المناطق ضمن الإقليم بشكل عادل.
مجلس الحكومة والذي يمتلك المهام التنفيذية والإدارية ويترأسه رئيس منتخب من قبل الجمعية التشريعية ويرشحه ملك إسبانيا.
7. تتكون مناطق الحكم الذاتي من مقاطعات بينما تتكون المقاطعات بدورها من البلديات. إن وجود هذه التقسيمات الفرعية يحميه الدستور وليس بالضرورة النظام الأساسي للحكم الذاتي نفسه. تمنح البلديات الاستقلال الذاتي لإدارة شؤونها الداخلية بينما المقاطعات هي التقسيمات الإقليمية الرامية الى تنفيذ الأنشطة التي تضطلع بها الدولة.

aaisha
مديرة المنتدى

المساهمات : 35
تاريخ التسجيل : 11/01/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kanoon.hooxs.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى